الفحوصات التجارية لكوفيد-19 المسجّلة في البرازيل ذات دقة جيدة

Added June 26, 2020

Citation: Castro R, Luz PM, Wakimoto MD, Veloso VG, Grinsztejn B, Perazzo H. COVID-19: a meta-analysis of diagnostic test accuracy of commercial assays registered in Brazil. The Brazilian Journal of Infectious Diseases. 2020;24(2):180-7

ما هذا؟ من المهم الكشف والتشخيص المبكر والفعال للمرضى المصابين بعدوى كوفيد-19.

في هذا التحليل التجميعي، بحث المؤلفون عن بيانات حول دقة اختبارات كوفيد-19 التي كانت متوفرة تجاريًا في البرازيل. اقتصرت عمليات البحث على البيانات المتوفرة على الموقع الالكتروني لوكالة تنظيم الصحة البرازيلية، وأجروا البحث في 30 مارس / آذار 2020. وحددوا 16 اختبارًا تشخيصيًا متاحًا تجاريًا في البرازيل: 11 اختبارًا للأجسام المضادة، وثلاثة اختبارات للحمض النووي الريبي (RNA) واختبارين للمستضدّات.

ما تم التوصل إليه: أثناء إجراء هذه المراجعة، أظهرت البيانات المشمولة أن دقة التشخيص للاختبارات التشخيصية المتاحة التي تمّ جمعها في البرازيل كانت مُرضية.

أثناء إجراء هذه المراجعة، أظهرت البيانات المشمولة أن اختبارات الأجسام المضادة للجلوبيولين المناعي ج (IgG) والمستضدّات والفحوصات التشخيصية الجزيئية المتضمَّنة في المراجعة كانت اختبارات دقيقة.

أثناء إجراء هذه المراجعة، أظهرت البيانات المشمولة أن اختبارات الأجسام المضادة للغلوبيولين المناعي م (IgM) في المراحل المبكرة من العدوى أعطت معدلات أعلى للنتائج السلبية الكاذبة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share