العوامل المرتبطة برغبة العاملين في الرعاية الصحية بالعمل أثناء حالة الطوارئ الصحية العامة للإنفلونزا

Added April 15, 2020

Citation: Devnani M. Factors associated with the willingness of health care personnel to work during an influenza public health emergency: an integrative review. Prehospital and Disaster Medicine 2012; 27(6): 551-66

ما هذا؟ تعتمد استجابة الصحة العامة الفعالة لحالات الطوارئ مثل تلك التي يسببها كوفيد-19 على غالبية العاملين في مجال الرعاية الصحية غير المصابين بمتابعتهم العمل

في هذه المراجعة التكاملية، قام المؤلف ببحث  كمي حول رغبة العاملين في مجال الرعاية الصحية بالعمل أثناء الطوارئ الصحية العامة للإنفلونزا. حصروا بحثهم ضمن مقالات نُشرت باللغة الانكليزية في صحيفة يراجعها الأقران وأقاموا البحث في 2012. حددوا 32 دراسة مؤهلة

ما يعمل: تشمل العوامل المرتبطة بزيادة الرغبة على العمل أثناء حالة الطوارئ الصحية العامة للإنفلونزا أن تكون ذكرًا، أو أن تكون طبيبًا أو ممرضة، أو تعمل في قسم طبي أو قسم الطوارئ، وتعمل بدوام كامل، أو حاصلاً على تعليم أو تدريب مسبق في موضوع الإنفلونزا، أو خبرة سابقة في العمل أثناء حالة طوارئ الإنفلونزا، وإدراك أهمية الاستجابة، والإيمان بالواجب، وتوافر معدات الحماية الشخصية والثقة في صاحب العمل

كانت التدخلات المؤدية لزيادة رغبة العاملين في الرعاية الصحية للعمل من أجل الحصول على العلاج واللقاح لهم ولعائلاتهم

ما لا يعمل: تتضمن العوامل المرتبطة بقلة الرغبة في العمل أثناء حالة الطوارئ الصحية العامة للإنفلونزا أن تكون بمنصب داعم لطاقم العمل، وأن تعمل بدوام جزئي، وبسبب ذروة حالة الطوارئ للإنفلونزا، والقلق على العائلة والأحباء والالتزامات الشخصية

ما لم يُؤكّد: لم يتم تأكيد العلاقة بين العمر أو العرق وبين رغبة العاملين في الرعاية الصحية للعمل أثناء حالة الطوارئ الصحيّة العامّة للانفلونزا

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share