العمليات الجراحية التي يقوم بها الأطباء العموميون ذوي الإهتمامات التخصصية

Added May 28, 2020

Citation: Taneja A, Singh PP, Tan JP, et al. Efficacy of general practitioners with specialty interests for surgical procedures. ANZ Journal of Surgery 2015; 85(5): 344-8

ما هذا؟ يشكل كوفيد-19 ضغطاً هائلاً على خدمات الرعاية الصحية. قد توفر البحوث التي تتناول الأطباء العموميون الذين يقومون بإجراء العمليات الجراحية معلومات لمساعدة صناع السياسات في ذلك الصدد.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات تُقيم نتائج أطباء عموميين ذوي إهتمامات متخصصة يقومون بإجراءات جراحية . قصروا بحثهم على مقالات منشورة باللغة الإنجليزية وصادرة بين 1980 وأبريل/ نيسان 2013. وضمّنوا بحثهم ست دراسات، تقوم بتقييم الأطباء العموميين ذوي الإهتمامات الخاصة الذين يقومون بإجراء استئصال جراحي للأضرار التي تصيب البشرة (3 دراسات)، وإصلاح الفتق (2) و استئصال الجلد ( 1). وكانت الدراسات من أستراليا (دراسة واحدة1) ونيوزيلندا (1) والمملكة المتحدة (4).

ما عُثر عليه:قد يوفر الأطباء العموميون ذوو الإهتمامات الخاصة معيارًا مقبولاً للعناية بالإجراءات الجراحية في بيئة الرعاية الأولية، ولكن لا يبدو أنهم يوفرون المال.

يوفر الأطباء العموميون ذوو الإهتمامات التخصصية قوة عاملة بديلة لبعض الإجراءات الجراحية كما سيحسِّنوا للمرضى إمكانية الوصول إلى الرعاية.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share