الزيارات المنزلية للوقاية من التدهور والوفاة لدى كبار السن

Added May 5, 2020

Citation: Grant S, Parsons A, Burton J, et al. Home visits for prevention of impairment and death in older adults: a systematic review. Campbell Systematic Reviews 2014; 10(1): 1-85

ما هذا: فرضت جائحة كوفيد-19 ضغطاً على خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية. يمكن أن تقدم الأبحاث الحالية حول الزيارات المنزلية لكبار السن معلومات هامة ذات صلة لصانعي القرار في هذا المجال.

في هذه المراجعة المنهجية التابعة لمنظمة كامبل، بحث المؤلفون عن تجارب عشوائية للزيارات المنزلية في الوقاية من التدهور وإيداع الأشخاص في مؤسسات رعاية والوفاة لدى كبار السن. لم يقتصر بحثهم على لغة نشر، وأجروه في ديسمبر 2012. أدرجوا 64 دراسة مع مجموعة من المعايير الجديرة بالقبول (28,642مشاركًا). شملت الدراسات الزيارات المنزلية فقط للممرضين والممرضات ( 27 دراسة)؛ أو لغيرهم من المهنيين بمن فيهم الزوار الصحيين والمختصين بالعلاج الطبيعي والأخصائيين الاجتماعيين والأطباء (20 دراسة)؛ أو لمزيجاً من الإخصائيين الصحيين، وعادة ما يكون ممرض أو ممرضة مع مهني آخر (17 دراسة).

ما يجدي نفعاً: لم يُلحظ شيء.

ما لا يجدي نفعاً: عموماً، وُجدت الزيارات المنزلية غير فعالة في المحافظة على صحة واستقلالية كبار السن الذين يعيشون في المجتمع.

لم تقلل الزيارات المنزلية الوقائية من معدلات الوفاة الإجمالية، ولم يكن لها تأثيراً مهمّاً على عدد الأشخاص الذين تم أيداعهم في مؤسسات الرعاية.

ما لم يُؤكّد: تختلف المجموعات السكانية المستهدفة للزيارات المنزلية لكبار السن على نطاق واسع، كما عوامل خطرها ومحتويات برامجها، وبالتالي من الممكن أن يكون لبعض من الجمع لعناصر الزيارات المنزلية ضمن مجموعات سكانية وأماكن محدّدة بعض الفوائد البسيطة، لكن هذا ليس مؤكداً.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share