الرعاية المتكاملة مع السكان الأصليين في أمريكا الشمالية

Added May 30, 2020

Citation: Lewis ME, Myhra LL. Integrated care with indigenous populations: a systematic review of the literature. American Indian and Alaska Native Mental Health Research 2017; 24: 88–110

ما هذا؟ تشكّل جائحة كوفيد-19 ضغطًا على خدمات الرعاية الصحية. قد تزوّد الأبحاث الجارية حول تأثيرات دمج الرعاية الصحية مع عوامل أخرى معلومات مفيدة لواضعي السياسات.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن بحث حول تأثيرات تدخلات الرعاية المتكاملة على الرعاية الصحية لمجتمعات السكان الأصليين في أمريكا الشمالية. أدرجَتْ في هذه التدخلات العوامل البيولوجية والنفسية والاجتماعية والثقافية والروحية ضمن الرعاية الصحية، وكان لديها مختصين في السلوك الصحي يعملون جنبًا إلى جنب مع أطباء الرعاية الأولية. وأجرى المؤلفون آخر بحث لهم عام 2016. وتضمّن 9 دراساتٍ.

ما عُثر عليه: أدّت الرعاية المتكاملة إلى تحسّنِ الصحة البدنية والنفسية  للسكان الأصليين في أمريكا الشمالية، بما في ذلك انخفاض تناول البدائل وتحسّنِ قدرة الحصول على الرعاية الصحية.

حسّنت الرعاية المتكاملة النتائج الاجتماعية للسكان الأصليين في أمريكا الشمالية، بما في ذلك تحسّن التوظيف والحالة التعليمية، وتخفيف التواصل مع أنظمة العدالة الجنائية.

وحسّن دمج المعتقدات والممارسات الثقافية في الرعاية الصحية من مشاركة المجتمع وخفّض الوصمة التي يعاني السكان الأصليون منها في أمريكا الشمالية.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share