الرعاية الأولية التي يقودها التمريض مقارنة بالتي بقيادة طبيب

Added June 30, 2020

Citation: Martínez-González NA, Djalali S, Tandjung R, et al. Substitution of physicians by nurses in primary care: a systematic review and meta-analysis. BMC Health Services Research 2014 Dec;14(1):214.

ماذا يتضمن؟ يشكل وباء كوفيد-19 ضغطاً هائلاً على خدمات الرعاية الصحية والعاملين بها والموارد. البحث الحالي عن استبدال الأطباء بالتمريض قد يوفر معلومات مفيدة لواضعي السياسات.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن تجارب عشوائية وشبه عشوائية تقارن الرعاية التي تكون بقيادة من التمريض بالرعاية التي تكون من قبل أطباء الرعاية الأولية. واقتصروا بحثهم على المقالات المنشورة باللغة الإنجليزية وأجروا البحث في أغسطس 2012. شملت 20 تجربة عشوائية فردية، و 3 تجارب عشوائية عنقودية، وتجربة شبه عشوائية واحدة (بإجمالي: 38974 مشاركًا) وعدد 2 دراسة مع بيانات تكاليف من 2 من التجارب عشوائية؛ لكن استنتجوا أن لا يزال تقييم استبدال الأطباء بالممرضات محدودًا بشكل كبير بسبب أوجه القصور المنهجية في الدراسات المتاحة.

ما ينجح: يبدو أن الرعاية التي يقودها ممرض تعمل على تحسين رضا المرضى وتقلل من دخول المستشفيات والوفيات مقارنة بالرعاية التي يقودها طبيب.

نتائج أثبتت فشلها: لم يلاحظ شيء.

ما هو غير مؤكد: الآثار على نوعية الحياة والتكاليف للرعاية التي يقودها التمريض مقابل الرعاية التي يقودها طبيب غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share