الدعم المقدم للبالغين المّارين بفاجعةِِ جرّاء كوفيد-19 (أجري البحث في 7 أفريل / نيسان 2020)

Added July 27, 2020

Citation: Mayland CR, Harding AJE, Preston N, et al. Supporting adults bereaved through COVID-19: a rapid review of the impact of previous pandemics on grief and bereavement. Journal of Pain and Symptom Management. 2020 Aug;60(2):e33-e39.

ما هذا؟ تؤثر جائحة كوفيد-19 و الإجراءات المتخذة جرائها على التجارب المعاشة للفرد و المجتمع بين موت و فاجعةِِ.

خلال هذه المراجعة السريعة، بحث المؤلفون عن تقارير حول تأثير الفاجعة و التَحَرّق الناتجين عن تفشي واندلاع الأمراض المعدية الأخرى. وتقيدوا في بحثهم عن الدراسات بالمقالات المنشورة باللغة الإنجليزية وأجروه في 7 أبريل / نيسان 2020. و أدرجوا أربعة دراسات وصفية ودراسة قائمة على المسح الإحصائي ومراجعة منهجية واحدة، وكانت كلها ميّالةََ إلى الارتكاز على الناجين من المرض. لم يعثروا على أي دراسات بحثية تركّز على المخرجات والدعم للأفراد المارين بفاجعة وقت الجائحة. الدراسات

ما تم اكتشافه: أثناء هذه المراجعة، أفادت الدراسات المدرجة بالتأثيرات السلبية و المتعددة والمباشرة للجوائح السابقة وارتباطها الوثيق بالموت نتيجة ضربها للمعايير الاجتماعية والطقوس وممارسات الحداد.

يوصي المؤلفون بتعزيز صلة الرحم بين المتوفي والفرد قبل وبعد وفاته من خلال القيام بالطقوس وممارسات الحداد والتخطيط للدعم المنسق لما بعد الفاجعة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share