الحد من انتقال كوفيد-19 بإغلاق المدارس

Added September 4, 2020

ما هذا؟ يندرج إغلاق المدارس ضمن الجهود المبذولة في سبيل الحدّ من انتقال كوفيد-19. قد توفر الأبحاث المجراة حول الأثر الناتج جراء إغلاق المدارس، بما في ذلك الأبحاث المجراة خلال الجوائح التي تسببت فيها فيروسات تصيب الجهاز التنفسي، معلومات مفيدة لواضعي السياسات. ذكرت العديد من المراجعات المنهجية، وستجد هذه المراجعات والمزيد من التفاصيل التي تتضمن استشهادات وروابط للنص الكاملمتاحة أسفل هذا الملخص.

ما تم التوصل إليه: أثناء هذه المراجعة السريعة، أفاد فينر وآخرون (2020) بأنّ إغلاق المدارس قد ينجي 2-4٪ من الوفيات، وهذه النسبة أقل من تلك التي أدرّت بها طرق التباعد الاجتماعي الأخرى. واستنتجوا مستندين على الدراسات المتاحة بأن التأثيرات الإجمالية لإغلاق المدارس على انتقال كوفيد-19 غير مؤكدة.

ذكر بن نفيسة وآخرون (2018) أن تنفيذ إجراءات إغلاق المدارس قبل أو بعد وصول وباء الأنفلونزا إلى ذروته سيقلل من انتشار الوباء بشكل عام. يؤثر الإغلاق المبكر والمطول للمدارس ثأثيرا جدّ هام على بلوغ الوباء ذروته.

ذكر جاكسون وآخرون (2013) مساهم إغلاق المدارس في الحدّ من انتشار الإنفلونزا الموسمية والوبائية في صفوف التلاميذ، الأطفال منهم، طبقا لبعض الدراسات، ويعود سبب ارتفاع معدل انتشار الإنفلونزا إلى إعادة فتح المدارس حسب ما وضحته بعض الدراسات الأخرى.

أشير في المراجعات إلى عدم اليقين بخصوص التوقيت الأمثل والمدة الأنسب لإغلاق المدارس؛ إذ أقترح نهج متعدد الأوجه، قد يكون (مع تدخلات إضافية لإغلاق المدارس) أكثر فعالية في الحد من تفشي العدوى في المدارس.

ما هي هذه المراجعات:

Citation: Viner RM, Russell SJ, Croker H, et al. School closure and management practices during coronavirus outbreaks including COVID-19: a rapid systematic review. Lancet Child & Adolescent Health. 2020;4(5):397-404.

في هذه المراجعة السريعة، بحث المؤلفون عن دراسات حول تأثير إغلاق المدارس وممارسات التباعد الاجتماعي التي تتبع في الإطار المدرسي على معدل انتشار العدوى وانتقالها أثناء تفشي الفيروس التاجي. ولم تقتصر أبحاثهم على تاريخ أو لغة نشر، وأجروا آخر بحث لهم في 19 مارس 2020. وشمل 16 دراسة. تمحورت جميع المقالات المنشورة حول تفشي مرض المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة سنة 2003، وفي إحدى الطبعات الأولية، أجري تقيم لأثر إغلاق المدارس على انتقال عدوى الفيروسات التاجية (المستوطنة)، وركّز في خمس أخرى وتقرير على جائحة كوفيد-19.

Citation: Bin Nafisah S, Alamery AH, Al Nafesa A, et al. School closure during novel influenza: a systematic review. Journal of Infection and Public Health. 2018;11(5):657-61.

بحث المؤلفون في هذه المراجعة المنهجية عن مقالات تعدّ آثار إغلاق المدارس في فترة انتشار وباء الأنفلونزا. واقتصرت أبحاثهم على الدراسات المتاحة باللغة الإنجليزية وأجروا الحث في مارس 2017. وحددوا 31 دراسة استخدمت فيها إما نماذج رياضية أو بيانات مستقات من وباء ناشئ.

Citation: Jackson C, Vynnycky E, Hawker J, Olowokure B, Mangtani P. School closures and influenza: systematic review of epidemiological studies. BMJ Open 2013;3(2):e002149

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن أبحاث في علم الأوبئة عن آثار إغلاق المدارس على انتقال وظهور الأنفلونزا. واقتصرت أبحاثهم على المقالات التي نُشِرت باللغة الإنجليزية، وأجروا البحث في يناير 2012. وأدرج فيه 22 دراسة حول الأنفلونزا الموسمية و57 دراسة حول جائحة الأنفلونزا.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

 

Share