التغذية المعوية والتغذية الوريدية والمزيج منهما للمرضى البالغين في وحدة العناية المركزة

Added April 3, 2020

Citation: Lewis SR, Schofield-Robinson OJ, Alderson P, et al. Enteral versus parenteral nutrition and enteral versus a combination of enteral and parenteral nutrition for adults in the intensive care unit. Cochrane Database of Systematic Reviews 2018; (6): CD012276.

ما هذا؟ سيصبح بعض المصابين بكوفيد-19 في حالة حرجة وسيحتاجون العلاج في وحدة العناية المركزة. قد يؤدي ذلك إلى اضطراب روتين غذائهم ويقلل من الشهية وقد يسبب الغثيان والقيء، مما يؤدي إلى سوء التغذية. تتضمن طرق التغذية المطلوبة تغذية معوية وتغذية وريدية أو مزيج من الطريقتين

في بحث كوكرين المنهجي هذا، بحث المؤلفون في عينات عشوائية وعينات شبه عشوائية تقارن ما بين التغذية المعوية والتغذية الوريدية والمزج بين الاثنين لدى المرضى البالغين في وحدة العناية المركزة. لم يتم تقييد البحث من حيث لغة النشر وتم إجراء عمليات البحث في أكتوبر 2017. شملت هذه التجارب 23 تجربة عشوائية وتجربتين شبه عشوائيتين. هناك 11 دراسة إضافية تنتظر التقييم

ما ينجح: هناك أدلة ضعيفة تشير إلى أن التغذية المعوية تقلل من تسمم الدم وذلك بناء على دراسات تم إجراءها على عدد من الأشخاص في حالات مرضية مختلفة. تقيء عدد أقل من المشاركين في حالة التغذية الوريدية عوضاً عن التغذية المعوية، إلا أن تأكيد الأدلة ضعيف جداً

ما لا ينجح: لم يُلحظ شيء

ما هو غير مؤكد: من غير المؤكد تأثيرات طريقة التغذية على العديد من النتائج بما في ذلك الوفيات في المستشفى، والوفيات خلال 90 يوماً أو عدد الأيام دون جهاز التنفس الصناعي أو التطورات الضارة مثل الالتهاب الرؤي غير مؤكد

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share