التعاقد لتحسين استخدام الخدمات الصحية السريرية في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط

Added April 28, 2020

Citation: Odendaal WA, Ward K, Uneke J, et al. Contracting out to improve the use of clinical health services and health outcomes in low‐ and middle‐income countries. Cochrane Database of Systematic Reviews 2018; (4): CD008133

ما هذا؟ أضاف وباء كوفيد-19 ضغطاً كبيراً على خدمات الرعاية الصحية التي تديرها الحكومة في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط. قد يوفر البحث عن بدائل مثل التعاقد للحصول على الخدمات السريرية من مقدمي الخدمات غير الحكوميين المعلومات التي من شأنها أن تساعد في تخفيف هذه الضغوط.

في استعراض منهجية كوكرين هذه، بحث المؤلفون عن تجارب عشوائية ودراسات شبه تجريبية عن تأثيرات التعاقد للحصول على خدمات الرعاية الصحية على استخدام السكان للرعاية الصحية والمخرجات الصحية في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط. لم يقيدوا بحثهم حسب التاريخ أو لغة النشر وأجروا بحثهم في نيسان 2017. قاموا بتضمين تجربة عشوائية عنقودية من كولومبيا (تم تنفيذها 1999-2003) ودراسة خاضعة للمراقبة قبل الوضع وبعده من غواتيمالا (تم تنفيذها 1997-2007). كما قاموا بتحديد دراستين بانتظار أن يتم تصنيفها.

ما الذي تم العثور عليه: أن التعاقد للحصول على الخدمات السريرية من مقدمين غيرحكوميين في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط قد لا يكون أفضل أو أسوأ من تقديم الخدمات الحكومية بشكلها المعتاد.

لم يؤد التعاقد للحصول على الخدمات السريرية من المقدمين غير الحكوميين في الدول ذات الدخل المنخض والمتوسط إلى اختلاف كبير أو ضئيل في استخدام خدمات الرعاية الصحية مثل تلقيح الأطفال واستخدام وسائل منع الحمل النسائية وزيارات ما قبل الولادة.

قد يقلل التعاقد للحصول على الخدمات السريرية من المقدمين غير الحكوميين في الدول ذات الدخل المنخض والمتوسط من إنفاق الأشخاص على علاجهم إلا أنه يزيد من الإنفاق الحكومي للفرد.

ما هو غير مؤكد: إن تأثير التعاقد على المخرجات الصحية (مثل وفيات الرضع أو إسهال الأطفال) غير مؤكد.

إن تأثير التعاقد على التكافؤ في الوصول إلى الخدمات الصحية وعلى المخرجات السلبية (مثل زيادة الاحتيال أو الفساد) غير مؤكد.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share