التشخيص واللقاح والعلاج لمرض كوفيد-19 (مراجعات سريعة)

Added April 18, 2020

Citation: Pang J, Wang MX, Ang IYH, et al. Potential rapid diagnostics, vaccine and therapeutics for 2019 novel coronavirus (2019-nCoV): a systematic review. Journal of Clinical Medicine 2020; 9(3): E623

ماذا يتضمن؟ مع إجراء بحوث لتطوير أو تحديد اختبارات تشخيصية ولقاحات وعلاجات لكوفيد-19، يتم إجراء مراجعات متعددة سريعة لهذه المواضيع.

في هذه المراجعة المنهجية السريعة، بحث المؤلفون عن تجارب عشوائية وتجارب للتحقق من صحة الاختبارات التشخيصية التي تقيم الاختبارات التشخيصية السريعة، وتأثير العلاج بالعقاقير وفعالية اللقاح للفيروسات التاجية بشكل عام. بالإضافة إلى ذلك، وبالنسبة لـ كوفيد-19 على وجه التحديد، فقد بحثوا عن دراسات أجريت في المختبر أو على الحيوانات أو البشر نشرت باللغة الإنجليزية بين 1 ديسمبر 2019 و6 فبراير 2020. وقصروا عمليات البحث التي يقومون بها على المقالات المنشورة باللغة الإنجليزية. وقد قاموا بالبحث في 6 فبراير 2020. حددوا 16 دراسة للتشخيص و7 للعلاجات و4 لقاحات.

ما أثبت نجاحه:  في وقت المراجعة (فبراير/شباط 2020)، تمت الموافقة على استخدام اختبار واحد (معهد بكين للجينات) في الإعداد السريري للتشخيص السريع لكوفيد-19 وكان يستخدم على نطاق واسع في الصين.

ما لم يثبت نجاحه:  لم يُلاحظ شيء.

نتائج لم تثبت نجاحها من عدمه: في وقت المراجعة (فبراير 2020)، كانت هناك عدة دراسات جارية للتدخلات من أجل COVID-19 ولكن آثار هذه التدخلات كانت غير مؤكدة.

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share