التسديد المشترك لخدمات الرعاية الصحية

Added June 9, 2020

Citation: Kiil A, Houlberg K. How does copayment for health care services affect demand, health and redistribution? A systematic review of the empirical evidence from 1990 to 2011. European Journal of Health Economics 2014; 15: 813–28

ما هذا؟ يشكل وباء كوفيد-19 ضغطاً هائلاً على أنظمة وموارد الرعاية الصحية. وقد توفر الأبحاث الحالية بشأن آليات الدفع لأغراض الرعاية الصحية معلومات مفيدة لصانعي السياسات.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات حول آثار رسوم المستخدم لخدمات الرعاية الصحية. وحصرت عمليات البحث على المقالات المنشورة باللغة الدنماركية والإنجليزية والسويدية والصادرة فيما بين عام 1990 إلى ديسمبر 2011. واشتملت نتائج عمليات البحث على 47 دراسة، وجميعها من البلدان ذات الدخل المرتفع.

ما تم استنتاجه: معظم الدراسات وجدت أن المشاركة في التسديد تخفيض استخدام وصفة طبية الطب مشاورات مع الممارسين العامين والمتخصصين، والرعاية الجوالة; وبالتالي خفض تكاليف الرعاية الصحية.

وعلى العموم، فإن الأفراد ذوي الدخل المنخفض، ولا سيما الذين يحتاجون إلى الرعاية، قد قللوا من استخدامهم للرعاية الصحية أكثر من غيرهم نتيجة للتسديد المشترك.

ينطوي الدفع المشترك على بعض المقايضات الاقتصادية والسياسية الهامة

ولم يكن هناك أي أثر يذكر للدفع المشترك على حالات العلاج في المستشفيات.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share