الترويج لغسل اليدين الذي يستهدف الأطفال حول الإصابة بالإسهال وعدوى الديدان الطفيلية المنقولة بالتربة وتغيير السلوكيات في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل: التأثيرات غير مؤكدة

Added April 24, 2020

Citation: Watson J, Ensink J, Ramos M, et al. Does targeting children with hygiene promotion messages work? The effect of handwashing promotion targeted at children, on diarrhea, soil-transmitted helminth infections and behavior change, in low- and middle-income countries. Tropical Medicine and International Health 2017; 22(5): 526-38

ما هذا؟ تمنع التدخلات البدنية، مثل غسل اليدين، انتشار كوفيد-19 أو تقلل منه. قد توفر الأبحاث الحالية حول غسل اليدين للوقاية من الإسهال وعدوى الديدان الطفيلية المنقولة بالتربة (STH) في مرحلة الطفولة معلومات مفيدة قد للمساعدة في منع انتشار كوفيد-19.

بحث المؤلفون، في هذا الاستعراض المنهجي، عن بحوث من بلدان منخفضة ومتوسطة الدخل اختبرت تأثيرات تدخل ترويج النظافة الشخصية (التي تضمنت رسائل حول غسل اليدين) واستهدفت الأطفال. وقد قصروا بحثهم على الدراسات المنشورة في مجلات مراجعة النظراء الصادرة باللغة الإنكليزية وقاموا بأبحاثهم في شهور تموز/يوليو 2016. وقد أدرجوا 7 اختبارات عنقودية عشوائية العينة وتجربة عنقودية غير عشوائية العينة. تمت هذه الاختبارات في الصين (دراستان) ومصر (دراسة واحدة) والهند (دراسة واحدة) وكينيا (دراستان) وماليزيا (دراسة واحدة) وبيرو (دراسة واحدة) واستهدفت استهدفت الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 12 سنة.

ما يصلح: لم يُلَحظ أي شيء.

ما لا يصلح: لم يُلحَظ أي شيء.

ما هو غير مؤكد: على الرغم من زيادة المعلومات المتعلقة بالنظافة الشخصية في الدراسات التي تركز على الوقاية من عدوى الديدان الطفيلية المنقولة بالتربة وانتشارها، إلا أن نقص الأدلة في هذا المجال يعني أن تأثيرات تدخلات ترويج غسل اليدين على سلوكيات غسل اليدين لدى الأطفال والإسهال وعدوى الديدان الطفيلية المنقولة بالتربة غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share