التدخلات لتحسين ممارسات الامتثال لنظافة اليدين.

Added March 26, 2020

Citation: Gould DJ, Moralejo D, Drey N, et al. Interventions to improve hand hygiene compliance in patient care. Cochrane Database of Systematic Reviews 2017; (9): CD005186. 

ما هذا؟  يعقب وصول فيروس تنفسي جديد مثل كوفيد-19 فترة انتظار حتى تطوير العلاج واللقاحات، والتي قد يكون لها تأثير محدود في عرقلة واحتواء انتشار الفيروس. وذلك فإن تحديد وضمان تنفيذ الممارسات الجيدة، على سبيل المثال نظافة اليدين، أمرٌ مهم جداً في الحدّ أو التقليل من انتشاره.

في مراجعة كوكرين المنهجية هذه، أجرى المؤلفون دراسات مقارنة (تجارب عشوائية وغير عشوائية، وتحليل السلاسل الزمنية المتقطعة قبل وبعد الدراسة) بشأن التدخلات لتحسين امتثال العاملين في مجال الرعاية الصحية لإجراءات نظافة اليدين. لم يقيدوا لغة النشر وأجروا أبحاثهم في أكتوبر عام 2016، وحددوا 26 دراسة مؤهلة.

ما ينجح: يمكن للتدخلات متعددة الوسائط باستخدام بعض أو كل التوصيات الاستراتيجية لمنظمة الصحة العالمية (مواد فرك اليدين الكحولية في نقطة الرعاية الصحية أو التي يحملها العامل في الرعاية الصحية، والتدريب والتثقيف، والمراقبة وملاحظات الأداء، والتذكير (وضع الملصقات) والدعم الإداري) أن تحسن قليلاً نسبة الامتثال لنظافة اليدين، كما قد تؤثر على معدّلات الإصابة في بعض الحالات.

قد يؤدي تقديم ملاحظات الأداء أو التثقيف أو الإشارات التذكيرية إلى تحسين الامتثال لنظافة اليدين وتقليل معدلات العدوى ونسبة التفشّي.

قد يحسن وضع مواد فرك يدين كحولية بالقرب من نقطة الاستخدام من فرص الامتثال لنظافة اليدين.

ما لا ينجح: لم يُلحظ شيء.

ما هو غير مؤكد: من غير الواضح ما إذا كان للعديد من التدخلات تأثيرات على معدلات الإصابة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

.

Share