التدخلات المجتمعية التي تهدف إلى تحسين الوصول بالغذاء في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل

Added September 3, 2020

Citation: Durao S, Visser ME, Ramokolo V, et al. Community-level interventions for improving access to food in low- and middle-income countries. Cochrane Database of Systematic Reviews 2020, Issue 7. Art. No.: CD011504. 

ما هذا؟ لا يستطيع العديد من الأشخاص في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل (LMICs) الحصول على غذاء مغذِِ، وقد ينتج عنه العديد من التداعيات الصحية؛ إذ يعرض هؤلاء الأشخاص لخطر النتائج السريرية السلبية إذا شخصوا بكوفيد-19.

في مراجعة كوكرين هذه، بحث المؤلفون عن الدراسات التي تتقصى آثار تدخلات المجتمع الهادفة لتعزيز فرص الناس والعائلات والمجتمعات في الوصول إلى غذاء مغذ في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط. لم يتقيد المؤلفون في بحثهم بلغة النشر، لكنهم اقتصروا على الدراسات المنشورة بين 1980 وسبتمبر 2019، وأجروا البحث النهائي في فبراير 2020. شمل بحثهم 59 دراسة جمعت بين 36 تجربة عشوائية محكومة و23 دراسة مستقبلية مسيّرةََ، التي كان معظمها من إفريقيا أو أمريكا اللاتينية. وحددوا أيضََا 39 دراسة إضافية في انتظار التقييم.

ما أكتشف: تعزز التحويلات النقدية غير المشروطة الأمن الغذائي، وقد تزيد من التنوع الغذائي وتحد من التقزم، لكنّ تأثيرها على النمو الإدراكي للطفل ضعيف أو منعدم.

قد تؤدي التحويلات النقدية المشروطة إلى تحسن طفيف في الوظيفة الإدراكية لدى الأطفال، وقد تزيد من التنوع الغذائي قليلًا، لكن الاختلاف الذي تحدثه في الإنفاق الأسري على الغذاء والتقزم أو الإهدار إما ضئيل أو منعدم.

الاختلاف الذي قد تحدثه استراتيجيات توليد الدخل ضئيلة أو منعدمة بشأن التقزم أو الإهدار. قد تحدث اختلاف ضئيل أو منعدم بالنسبة للأمن الغذائي وقد تعزز التنوع الغذائي لدى الأطفال باستثناء الأسر.

قد تحد قسائم الطعام من التقزم وقد تحسن التنوع الغذائي قليلًا، وقد تحدث اختلاف ضئيل أو منعدم في الإهدار.

قد تحسن المساعدات الغذائية والتغذية التنوع الغذائي لدى التلاميذ من الأطفال، ولكن تأثيرها على الإنفاق الأسري في الغذاء الصحي بالنسبة إلى إجمالي الإنفاق غير مؤكد.

قد تحدث تدخلات الدعم الاجتماعي (على سبيل المثال: المنح المجتمعية) في الإهدار أو التقزم فرق ضئيل أو منعدم.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share