التدخلات السلوكية لتحسين استخدام اعمال لمعدات التنفس الواقية: لا دليل على أنها أعطت تأثيراً ذا أهمية

Added April 15, 2020

Citation: Luong Thanh BY, Laopaiboon M, Koh D, Sakunkoo P, Moe H. Behavioural interventions to promote workers’ use of respiratory protective equipment. Cochrane Database of Systematic Reviews 2016; (12): CD010157

ما هذا؟ تحمي معدات التنفس الواقية التي يرتديها عمالٌ مختلفون من الأخطار التي يواجهونها في مقر عملهم. ولكن معدات التنفس الواقية تلك لا تعمل بصورةٍ فعالةٍ إلا إذا ارتديت بشكلٍ ملائم، وأزيلت بشكلٍ آمن، وحوفظ عليها بانتظام. من المحتمل أن تساعد التدخلات السلوكية في هذا الأمر، ويوفر الدليل على فعاليتها معلومات مفيدة عن فيروس كوفيد-19

 في مراجعة منهجية لمنظمة كوكرين، بحث المؤلفون عن دراسات مقارنة لفعالية التدخلات السلوكية في حث العمال على استخدام معدات التنفس الواقية. لم يتقيدوا بتاريخ أو بنوع أو بلغة النشر، وأجروا البحث في شهر أغسطس/آب 2016. حددوا 8 تجارب عشوائية و6 دراسات قبل وبعد المراقبة (المجموع: 2052 مشارك) في نطاق واسعة من الأماكن، مع 4 دراسات عن الرعاية الصحية

ما كان ذا جدوى:  لم يلاحظ أي شيء

ما لم يكن ذا جدوى: هاك دليلاً قليل الجودة إنّالتعليم و  التدريب بغرض تحسين استخدام العمال لمعدات التنفس الواقية لم يعطٍ تأثيراً ذا أهمية على تكرارية وصحة استخدامهم لمعدات التنفس الواقية

ما لم يكن مؤكداً: لم تكن هناك دراساتٌ على الحوافز أو  التدخلات على مستوى المنظمة

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share