التباعد الاجتماعي في أماكن العمل يُقلل من انتشار الانفلونزا.

Added July 13, 2020

Citation: Ahmed F, Zviedrite N, Uzicanin A. Effectiveness of workplace social distancing measures in reducing influenza transmission: a systematic review. BMC public health. 2018 Dec; 18(1): 518.

ماذا يعني:

لقد نتج عن جائحة فيروس كورونا تدابير واسعة النطاق للتباعد الاجتماعي. قد تزود الأبحاث الحالية لمدى فاعلية تدابير التباعد الاجتماعي والمقصود به الحد من انتشار الفيروسات التنفسيّة في أماكن العمل صانعي القرارات السياسية بمعلومات مفيدة.

من خلال هذه المراجعة المنهجية، بحث (الكُتَّاب) في الأبحاث التي أُجريت على مدى فاعلية التباعد الاجتماعي في أماكن العمل في الحد من انتشار الانفلونزا. وقد قاموا بحصر بحوثهم في المقالات التي نُشرت باللغة الانجليزية منذ عام 2000 لحين إجراء  البحث في شهر(أيار/مايو) من العام 2017.

ما خلص له البحث هو:

من خلال الدراسات المشمولة في هذه المراجعة، ظهر أن :

  • تدابير التباعد الاجتماعي في أماكن العمل (كالعمل من المنزل قدر الإمكان والعطل الأسبوعية الممددة أو جداول المناوبات) قد قللت من انتشار الانفلونزا سواء في مكان العمل أو في نطاقات أوسع.
  • فاعلية التباعد الاجتماعي في أماكن العمل قد تضاءلت في حال كان معدل النقل (R0) أعلى من 1.9، أو إن ازدادت عتبة تحفيز الانتشار أو إن قَلَّ الالتزام بتدابير التباعد.
  • القيام بتدابير أخرى صيدلانية أو غير صيدلانية قد زادت من فاعلية التباعد الاجتماعي في أماكن العمل.
  • فاعلية التباعد الاجتماعي في الدول منخفضة الدخل غير مضمونة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share