الإشراف الإداري لتحسين الرعاية الصحية الأولية في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل: الآثار غير مؤكدة

Added April 22, 2020

Citation: Bosch-Capblanch X, Liaqat S, Garner P. Managerial supervision to improve primary health care in low- and middle-income countries. Cochrane Database of Systematic Reviews 2011; (9): CD006413

ما هذا؟ تضغط جائحة كوفيد-19 ضغطاً كبيراً على أنظمة الصحة وعمال الرعاية الصحية. يعمل عمال الرعاية الصحية الأولية في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل بمفردهم غالباً دون دعم إداري ولكن من المهم معرفة ما إذا كان الإشراف الإداري للرعاية الصحية يمكن أن يساعد في تحسين جودة الخدمات.

في هذه المراجعة المنهجية التابعة لمؤسسة كوكرين، بحث المؤلفون عن دراسات تجربة عشوائية، متقطعة السلاسل الزمنية ودراسات خاضعة للمراقبة قبل وبعد الدراسة، من إعدادات الرعاية الصحية الأولية في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل بشأن أثر الزيارات الإشرافية على المواقع والأنشطة من المستويات العليا للنظام الصحي. لم يقيدوا بحوثهم بتاريخ النشر أو نوع أو لغة وأجروها في آذار/مارس 2011. حددوا 5 مجموعات تجارب عشوائية و 4 دراسات خاضعة للمراقبة قبل وبعد الدراسة. وكانت الدراسات من أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية. وكانت خمس دراسات عن الرعاية الصحية الأولية تقع في منطقة ريفية و4 دراسات في مناطق حضرية وريفية (وواحدة لم تحدد إعداد الرعاية الصحية الأولية).

ما يصلح: لم يُلحظ شيء.

ما لا يصلح: لم يُلحظ شيء

ما لم يُؤكد:  لم يُؤكد ما إذا كان الإشراف الإداري يحقق فوائد جوهرية على نوعية الرعاية الصحية الأولية في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، ولم تخضع الفعالية على المدى الطويل للدراسة. وإذا نُفِّذ الإشراف، فينبغي القيام به إلى جانب الأنشطة التي تقيم آثاره على النتائج والتكاليف الصحية.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share