الإدارة الذاتية للحالات المزمنة باستخدام الهواتف المحمولة والرسائل النصية

Added July 23, 2020

Citation: Jones KR, Lekhak N, Kaewluang N. Using mobile phones and short message service to deliver self‐management interventions for chronic conditions: A meta‐review. Worldviews on Evidence‐Based Nursing. 2014 Apr;11(2):81-8.

ما هذا؟ تثقل جائحة كوفيد-19 كاهل قطاع خدمات الرعاية الصحية والعاملين فيه و المرضى. قد توفر الأبحاث الحالية حول استخدام تكنولوجيا الهاتف المحمول لإدارة الحالات المزمنة ذاتيًا معلومات مفيدة لصانعي السياسات.

في هذه النظرة العامة على المراجعات المنهجية، بحث المؤلفون عن مراجعات منهجية حول آثار استخدام الهواتف المحمولة وخدمات الرسائل القصيرة على تدخلات الإدارة الذاتية للحالات المزمنة. واقتصروا في عمليات البحث على المراجعات المنشورة باللغة الإنجليزية بين عامي 2000 و 2012. و شمل البحث المجرى 11 مراجعة منهجية.

ما تم اكتشافه: أظهرت المراجعات المنهجية المتضمنة في هذه النظرة العامة أن استخدام الهواتف المحمولة والمراسلات النصية أدى إلى التحسين من الالتزام بالمواعيد والمدواة والإدارة الذاتية للربو والسكري، والإقلاع عن التدخين على المدى القصير.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share