الأدوية المستخدمة لعلاج أعراض متلازمة الضائقة التنفسية الحادة لدى مرضى العناية

Added March 28, 2020

Citation: Lewis SR, Pritchard MW, Thomas CM, et al. Pharmacological agents for adults with acute respiratory distress syndrome. Cochrane Database of Systematic Reviews 2019; (7): CD004477.

ما هو هذا؟ سيتشكل لدى بعض المصابين بمرض كوفيد-19 متلازمة الضائقة التنفسية الحادة وسيحتاجون إلى المساعدة ليتمكنوا من التنفس. تحدث متلازمة الضائقة التنفسية الحادة بسبب إصابة مباشرة أو غير مباشرة في الرئتين وسيموت حوالي 40٪ من الأشخاص المصابين بها. عادة ما يتم تدبيرها في وحدة العناية المركزة، وأحياناً بالتنفس الميكانيكي، كما قد تستخدم الأدوية للمساعدة في إصلاح تلف الرئة أو الحد من استجابة الجسم للإصابة.

في مراجعة كوكرين المنهجية هذه، بحث المؤلفون عن تجارب عشوائية لأدوية لعلاج البالغين المصابين المثبت لديهم أعراض متلازمة الضائقة التنفسية الحادة. لم يُقيدوا لغة النشر ولكنهم استبعدوا الدراسات المنشورة قبل عام 2000. أجروا بحوثهم في ديسمبر 2018. حددوا 48 دراسة مؤهلة (6299 مشاركاً) تم علاجهم بخمسة أنواع رئيسية من العوامل: الكورتيكوستيرويدات ومنشطات السطح وأسيل السيستئين الخطي، ومركبات الستاتين ومحفزات مستقبلات بيتا.

ما الذي ينجح قد تقلل الكورتيكوستيرويدات يقلل من معدل الوفيات لجميع الأسباب في غضون 3 أشهر وتزيد عدد الأيام بدون جهاز تنفس صناعي بما يصل حتى 28 يوم.

ما الذي لا ينجح من المحتمل أن محفزات مستقبلات بيتا تتسبب بزيادة طفيفة في الوفيات المبكرة.

ما هو غير مؤكد من المحتمل أن منشطات السطح وأسيل السيستئين الخطي ومركبات الستاتين لن تحدث فرقاً يذكر أو لن تحدث فرقاً على الإطلاق في معدل الوفيات المبكرة. من غير المؤكد ما إذا كانت الكورتيكوستيرويدات ستحدث فرقاً في (بعد 3 أشهر) معدل الوفيات المتأخر من جميع الأسباب.

لم تحقق المراجعة في آثار أكسيد النيتريك أو استنشاق البروستاسيكلينأو التهوية السائلة الجزئية أو عوامل الحجب العصبي العضلي أو تدخلات السوائل والتغذية أو الأكسجين الطبي.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share