استعمال الناسخين الطبيين في سياقات الرعاية الصحية

Added June 2, 2020

Citation: Shultz CG, Holmstrom HL. The Use of Medical Scribes in Health Care Settings: A Systematic Review and Future Directions. American Board of Family Medicine. 2015; 28: 371-81.

ما هذا؟ يشكل وباء كوفيد-19 ضغطًا هائلًا على خدمات الرعاية الصحية. قد تُحسن مشاركة الناسخون الطبيون لإدخال المعلومات في سجلات الصحة الإلكترونية أثناء لقاءات الرعاية الصحية الإنتاجية وتحد من الإخلال في التفاعلات بين المريض والطبيب.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات تقيّم كفاءة الناسخين الطبيين على إنتاجية الرعاية الصحية والجودة والنتائج. وحصروا بحثهم على دراسات منشورة باللغة الإنجليزية بين العامين 2000 و2014. حددوا 5 دراسات، 3 منهم قيّمت استعمال ناسخ في قسم الطوارئ واثنين استندا على سياق العيادة الخارجية. كانت كل الدراسات ذات تصميم غير عشوائي.

ما تم التوصل إليه:

قد يُحسن الناسخون الطبيون رضا الطبيب والإنتاجية والكفاءة المتصلة بالوقت والأرباح وتفاعلات المريض بالطبيب.

بالرغم من تحسن رضا الطبيب بفضل الناسخين الطبيين، لم يتغير رضا المريض.

ما لم يُحدد بشكل مؤكد:

إن عدد دراسات استعراض الأقران قليل ونوعيته محدودة. لذلك، لم تكن بعض النتائج متسقة والثقة في مأمونية النتائج مقيدة إلى حد بعيد.

إن التأثيرات المالية ودور الناسخين الطبيين في الرعاية الأساسية غير مؤكد.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share