استراتيجيات التحضير والتدخلات ضد أوبئة الإنفلونزا: فعالية التكلفة

Added April 24, 2020

Citation: Pérez Velasco R, Praditsitthikorn N, Wichmann K, et al. Systematic review of economic evaluations of preparedness strategies and interventions against influenza pandemics. PLoS One 2012; 7(2): e30333

ما هذا؟ تُعد تدخلات الصحة العامة واستراتيجيات الاستعداد ضرورية للحد من تأثير الجائحات مثل كوفيد-19. من المهم معرفة التأثير الاقتصادي لهذه التدخلات وقد تقدم الأدلة من أوبئة الإنفلونزا معلومات مفيدة.

في هذا الاستعراض المنهجي، بحث المؤلفون عن بحث يُقيم فعالية تكلفة التدخلات لمكفحة أو الوقاية من جائحة الإنفلونزا البشرية H1N1  لعام 2009 أو غيرها من جائحات الإنفلونزا البشرية المحتملة. وقد استعانوا في بحثهم بالمطبوعات الإنجليزية والإسبانية والألمانية والتايلاندية والهولندية فحسب وكان ذلك في أيلول 2011. وقد شملت مجموعة متنوعة من أنواع التقييم الاقتصادي: تحليلات فعالية التكلفة (14 دراسة)؛ تحليلات فوائد التكلفة (16)؛ تحليلات التكلفة والفائدة (6)؛ الجمع بين تحليلات فعالية التكلفة والتكلفة والفائدة (2)؛ الجمع بين تحليل فعالية التكلفة وفوائد التكلفة (1) والتقييمات الاقتصادية الجزئية (5). باستثناء اثنتين من الدراسات، كانت جميعها تستند إلى نماذج وركّزت معظمها (34/44) على التدخلات الصيدلانية فقط مثل استخدام اللقاحات والأدوية المضادة للفيروسات.

ما ينجح: يُعد الجمع بين التدخلات الصيدلانية وغير الصيدلانية فعال التكلفة نسبيًا لجائحات الإنفلونزا بالمقارنة مع تقديم اللقاحات أو الأدوية المضادة للفيروسات.

التباعد الاجتماعي والوقاية المضادة للفيروسات لعامة السكان بالإضافة إلى إغلاق المدارس والوقاية المضادة للفيروسات لأفراد الأسرة بالإضافة لإغلاق المدارس هي فعالة التكلفة لجائحات الإنفلونزا.

ما لا ينجح: من غير المرجح أن يكون الحجر الصحي لأفراد الأسرة فعال التكلفة، حتى من أجل الدول منخفضة ومتوسطة الدخل خلال جائحات الإنفلونزا.

ما هو غير مؤكد: إن فعالية التكلفة للتدخلات المستهدفة لعامة السكان أو المستهدفة لمجموعات محددة هي غير مؤكدة بالنسبة لجائحات الإنفلونزا.

لم تقم أي من الدراسات المشمولة بتقييم فعالية التكلفة لتدابير النظافة العامة والتطهير.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share