استحمام مرضى العناية الحرجة بالكلورهكسيدين بمكافحة بالعدوى: غير مؤكد ما إذا كان ذلك فعاليته أفضل من الاستحمام بالماء والصابون

Added March 28, 2020

Citation: Lewis SR, Schofield-Robinson OJ, Rhodes S, et al. Chlorhexidine bathing of the critically ill for the prevention of hospital-acquired infection. Cochrane Database of Systematic Reviews 2019; (8): CD012248.

ما هو هذا؟ سيصاب بعض المرضى الذين يعانون من كوفيد-19 بأمراض خطيرة، وسيتطلبون العلاج في وحدة العناية المركزة. يمكن أن تؤدي العدوى المكتسبة من المستشفيات بين هؤلاء المرضى إلى إقامة أطول في وحدة العناية المركزة، وقد تتسبب كذلك في إعاقة دائمة أو الوفاة. يُستخدم الكلورهيكسيدين على نطاق واسع كمطهر. يتم استخدامه أحياناً للاستحمام للأشخاص المصابين بأمراض خطيرة، لقتل البكتيريا وتقليل انتشار العدوى المكتسبة من المستشفيات.

في مراجعة كوكرين المنهجية هذه، بحث المؤلفون عن تجارب عشوائية تقارن بين استحمام مرضى وحدة العناية المركزة المصابين بأمراض خطيرة باستخدام الكلورهيكسيدين مقابل الصابون والماء. لم يُقيدوا حسب التاريخ أو مكان الدراسة أو لغة النشر وقاموا ببحثهم في ديسمبر 2018. حددوا 4 تجارب عشوائية فردية (1537 مشاركاً) و4 دراسات متقاطعة عشوائية تنسيقية (23 وحدة عناية مركزة مع 22,935 مشاركاً). قارنت الدراسات استحمام المرضى باستخدام مناشف مشبعة بنسبة 2% بالكلورهكسيدين أو محاليل مخففة تحوي 4٪ من الكلورهيكسيدين مقابل صابون وماء أو مناشف غير مضادة للميكروبات.

ما الذي ينجح لم ترد أي معلومات عن ذلك.

ما الذي لا ينجح لم ترد أي معلومات عن ذلك.

ما هو غير مؤكد من غير المؤكد ما إذا كان الاستحمام باستخدام الكلورهيكسيدين أفضل من الصابون والماء للحد من العدوى المكتسبة من المشفى أو الوفاة أو مدة البقاء في وحدة العناية المركزة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share