إعلاق الأجنحة لمكافحة تفشي الأمراض المعدية بين المرضى في قسم العناية المركزة: الآثار غير مؤكدة.

Added April 23, 2020

Citation: Wong H, Eso K, Ip A, et al. Use of ward closure to control outbreaks among hospitalized patients in acute care settings: a systematic review. Systematic Reviews 2015; 4: 152

ما هذا؟ يمكن استخدام آلية إغلاق أجنحة في منشآت العناية الصحية المركّزة لمكافحة تفشّي الأمراض المعدية.  قد يكون لهذا النهج صلة أهمية بجائحة كوفيد-19.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات استخدمت فيها آلية إغلاق الجناح كتدبير لمكافحة تفشي الأمراض المعدية بين المرضى الموجودين في منشآت الرعاية المركّزة. لم يقيّدوا البحث بتاريخ أو نوع أو لغة النشر وقاموا ببحثهم في يوليو 2014. حددوا 67 سلسلة حالات، و14 دراسة حالة وشواهد و16 دراسة لتصاميم أخرى. من بينها 11 دراسة ركّزت على أمراض الجهاز التنفّسي، متضمنةً متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد الوخيمة (سارس). لم تكن هناك مقارنات مع شواهد حول إغلاق الأجنحة مقابل التدخلات الأخرى.

ما ينجح: لم يُلحظ شيء.

ما لا ينجح: لم يُلحظ شيء.

ما هو غير مؤكد: يعني نقصص الدراسات مع الشواهد أن تأثير إغلاق الأجنحة في مكافحة تفشي الأمراض المعدية  في أماكن العناية المركّزة هو أمر غير موكد

 

خلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط

Share