إدارة جثث الذين تأكدت إصابتهم أو المشتبه بإصابتهم بمرض كوفيد-19 (انتهى البحث في: 26 مارس 2020)

Added June 8, 2020

Citation: Yaacoub S, Schünemann HJ, Khabsa J, et al. Safe management of bodies of deceased persons with suspected or confirmed COVID-19: a rapid systematic review. BMJ Global Health 2020; 5(5): e002650

ما هذا؟ من الهام إيجاد استراتيجيات للتقليل من خطر العدوى عند التعامل مع جثث من ماتوا بمرض كوفيد-19 مما يحد من انتشار الفيروس.

في هذه المراجعة السريعة، بحث المؤلفون عن دراسات مختلفة تقرر استراتيجيات آمنة وفعالة للتقليل من خطر العدوى عند التعامل مع جثث من ماتوا بسبب عدوى فيروس كورونا وعن قائمة إرشادات في كيفية التعامل مع جثث أشخاص ماتوا بمرض كوفيد-19 أو يشتبه أنهم ماتوا بسببه. لم يقتصر بحثهم على لغة نشر محددة، وأتموه في 26 مارس 2020. فحددوا دراسة واحدة ذات (أدلة غير مؤكدة) عند تشريح الجثث لمرضى متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) وأصدروا 23 مستندًا للإرشادات تحتوي على نصائح عمليّة في كيفية التعامل مع الحالات المشتبه بها أو المؤكدة من جثث المصابين بمرض كوفيد-19.

ما تم التوصل إليه: في وقت تلك المراجعة، تبيَّن أن تأثيرات الاستراتيجيات المختلفة التي تم استخدامها في التعامل مع جثث أشخاص يشتبه أو من المؤكد أنهم ماتوا بمرض كوفيد-19 كانت غير دقيقة.

حددت قائمة الإرشادات هذه استراتيجيات معينة للتعامل مع جثث الذين تأكدت إصابتهم أو المشتبه بإصابتهم بمرض كوفيد-19 مما يساعد صانعي السياسة في تكوين توجيهاتهم الخاصة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share