أهداف مدّة الإقامة في أقسام الطوارئ والوصول إلى الجراحة الاختيارية

Added June 30, 2020

Citation: Reddy S, Jones P, Shanthanna H, et al. A Systematic review of the impact of healthcare reforms on access to Emergency Department and Elective Surgery Services: 1994–2014. International Journal of Health Services. 2018 Jan;48(1):81-105.

ماذا يتضمن؟ تشكل جائحة كوفيد-19 ضغطا على خدمات الرعاية الصحية. قد توفر الأبحاث الحالية معلومات مفيدة لواضعي السياسات حول تحسين الوصول إلى أقسام الطوارئ والجراحة الاختيارية غير الطارئة.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات حللت تأثيرات إصلاحات الرعاية الصحية على المستوى الوطني أو مستوى المقاطعة طول فترة الإقامة في أقسام الطوارئ والوصول إلى الجراحة الاختيارية في المستشفيات العامة أو الخاصة في أستراليا وكندا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة. واقتصروا عمليات البحث على المقالات المنشورة باللغة الإنجليزية بين 1994 و 2014. واشتملت بحوثهم على 21 دراسة، من أستراليا (5 دراسات) والمملكة المتحدة (16).

ما تم اكتشافه: يهدف الاستناد إلى الوقت في الإدخال إلى قسم الطوارئ والجراحة الاختيارية إلى تحسين مدة الإقامة بقسم الطوارئ والوصول إلى الجراحة الاختيارية.

أدى إدخال الأهداف إلى عواقب غير مقصودة، مثل زيادة الضغط على الأطباء، وفي حالات معينة، التلاعب ببيانات الأداء.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share