آثار العزل الاجتماعي والحجر الصحي على صحة الأطفال والمراهقين والبالغين النفسية (طبقا لبحث استمر حتى 29 مارس 2020)

Added September 4, 2020

Citation: Loades ME, Chatburn E, Higson-Sweeney N, et al. Rapid Systematic Review: The Impact of Social Isolation and Loneliness on the Mental Health of Children and Adolescents in the Context of COVID-19. Journal of the American Academy of Child & Adolescent Psychiatry. 2020 Jun 3.

ما هذا؟ العزل الاجتماعي أحد الإجراءات المتخذة للحد من انتقال كوفيد-19، والذي قد يؤدي إلى مشاكل صحية نفسية لدى الأطفال والمراهقين والشباب على سبيل المثال.

في هذه المراجعة المنهجية السريعة، بحث المؤلفون عن دراسات حول علاقة الشعور بالوحدة ومشاكل الصحة النفسية لدى الأطفال والمراهقين الأصحاء واجراءات احتواء المرض التي تتضمن الحجر الصحي والعزل الاجتماعي. واقتصرت أبحاثهم على المقالات التي نُشِرت باللغة الإنجليزية حتى 29 مارس 2020. وشملت 63 دراسة.

ما تم التوصل إليه: أثناء هذه المراجعة، أوضحت الدراسات المدرجة في البحث ارتباطًا إيجابيًا بين الشعور بالوحدة أو العزل الاجتماعي وأعراض الاكتئاب والقلق والتفكير في الانتحار وإيذاء النفس ومخاطر سلوك اضطراب الأكل في صفوف الأطفال والمراهقين والشباب.

أثناء هذه المراجعة، أوضحت الدراسات المدرجة معدل عاليََا وماحوظََا لاضطراب ما بعد الصدمة وتشخيصات أخرى لصحة الأطفال والمراهقين والشباب النفسية بعد الإجراءات المتخذة لاحتواء المرض.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

 

Share